العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الموريتانية

علاقات التعاون بين مؤسسة الأزهر الإسلامية في السنغال والجمهورية الإسلامية الموريتانية

كان المغرب العربي البوابة التي وصل عبرها الإسلام إلى أفريقيا الغربية والسنغال بصفة خاصة.

و قد كانت موريتانيا منذ تلك الفترة من أهم روافد الثقافة الإسلامية لشيوخ السنغال وعلمائها كانت وما زالت قبلة لطلب العلم، ولم تتراجع أو تتنازل عن دورها الديني والتاريخي. وكان العلاقات بين شيوخ السنغال و موريتانيا حكومة وشعبا علاقات وطيدة ومتميزة.

وقد حفظ لنا التاريخ تلك الأخوة الإسلامية الوثيقة التي كانت تربط بين الشيخ أحمد بامبا مؤسس الطريقة المريدية في السنغال وعلماء موريتانيا الصالحين ودعمهم القوي لحركته الإصلاحية.

ومنذ سنوات تحظى مؤسسة الأزهر التي أقامها الشيخ محمد المرتضى ابن الشيخ أحمد بامبا بدعم كبير من قبل حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية تمثلت في إيفاد 15 مدرسا إلى المؤسسة يساهمون بخبراتهم وكفاءاتهم في تحسين وتفعيل العملية التعليمية. وهم يقومون الآن بمهامهم خير قيام. ويتم التعاون في المجالات الآتية تطوير المناهج لتزويد أبناء المسلمين بالعلوم والخبرات والكفاءات والمهارات الفنية التي تعتبر ضرورية في عصر يتسم بالتنافس الشديد والانفتاح، إلى جانب تربيتهم وفقا للمبادئ الإسلامية.

وعلى هذا المنطلق تتطلع إدارة المؤسسة إلى توسيع آفاق هذا التعاون البناء مع الجمهورية الإسلامية الموريتانية التي لم تدخر جهدا في سعيها لتأكيد رسالتها الإسلامية وتوطيد علاقات تعاونها مع المؤسسات التربوية الإسلامية.

إنما الأعمال بالنيات

مؤسسة الأزهر الإسلامية التربية و التعليم

Direction Générale

Bp: 2957, Ndam Touba Diourbel Sénégal

Tel:  00221 33 976 87 43

Fax: 00221 33 976 87 43

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 Ouverture:                                  

lun-mer:
08:00 - 14:00
sam-dim:
08:00 - 14:00

 Fermeture:  Jeudi - Vendredi

 

Nous retrouver

alazhar géo-
localisation